2007-04-04

أسبوع المدونات العربية، تعقيب

فعلا، وكما قال صديقنا ‏احجيوج الذي أحيّيه على مبادراته القيمة، لم تكن تجربة أسبوع المدونات العربية، التي ‏اقترحها، بذلك الحجم ‏من حيث عدد المشاركين فيها، أو من حيث مواظبتهم ومن بينهم جُحَا.كُمْ الذي أخل هو أيضا بهذه المواظبة في اليوم ‏السابع. ولجُحَا.كُمْ ‏عذره الذي قد تتفهموه. إذ بعد وجع الروح على مدى سنين عربية طويلة، وبعد وجع الدماغ لهذا السبب العربي أو ذاك، ‏ها هو وجع ‏الضرس الذي أقض مضجع جُحَا.كُمْ في الأيام الأخيرة والذي جعله ما أن يفتح الحاسوب حتى يغلقه. ‏
وانطلاقا مما سبق أجدني متحفظا على نتائج التجربة لسببين هو أنها قد لا تعكس فعلا المستوى الحقيقي للمدونات المرصودة خصوصا وأنها ‏‏مختلفة من حيث محتوياتها، والسبب الثاني أن جُحَا.كُمْ قد حرم أصدقائه من المدونين حين استثناهم من هذه التجربة على أساس أنه لا ‏‏يحتاج لإعادة اختيارهم كمدونين متميزين.‏
وكنت أنوي في اليوم السابع اختيار المدون السعودي ماشي صح الذي أكن له ‏احتراما وإعجابا ‏لتميزه في عالم التدوين، ولهذا قرر جُحَا.كُمْ أن يضيفه إلى قائمة أصدقائه. مع الإشارة أن ‏ماشي صح قد عاد للتدوين بعد حجب مدونته، وبالمناسبة وحول ‏قضايا الحجب أدعوكم إلى مرصد المدونين وذلك لقراءة تدوينة المنع ‏بلا هوادة وأيضا التعليقات القيمة التي تناولت تدوينة حول حجب ‏المدونات السعودية والتي شارك فيها بشكل أخص المدون شاي ‏أخضر والمدون الفيلسوف، وما اتسمت به هذه التعليقات من جدل ‏هادئ ومتحضر حول الحجب في السعودية.‏

جُحَا.كُمْ

هناك تعليقان (2):

abo hamza يقول...

ممكن تختار مدونتى انا ايضا
وقم بتشريفى بالزياره
loghz.blogspot.com

غير معرف يقول...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘