2006-01-30

نداء عاجل

حِرْصاً على مزيدٍ مِن الضَّغط على قادَتِنَا العرب، الواقعين بين مِطرقة الغَرْب وسِنْدان شعوبهم، يدعُو جُحَا.كُمْ كُلَّ مَن لهُ بَراعة في الكاريكاتير أنْ يَمُدَّنَا بِأيِّ رسْم كاريكاتوري، قديم أو حديث، يتناولُ بالرَّسم السَّاخر هذا الحاكم العربي أو ذاك مع مُراعاة أمْرين فقط، وهُمَا تَجَنُّبُ المسائل الجنسية (خَجَلاً من ناحية و من ناحية أُخرى حتَّى لا يتِمّ غلْقُ هذه المُدونة ، فيشمت الشَّامتون) والأمر الثاني هو تجنب المسائل الدينية في تناول هؤلاء الحُكَّام.. عدى هذا فافعلوا بهؤلاء الحكام ما شئتم، مع أن يكون الكاريكاتير جيِّدًا من الناحية الفنية وذَا مُحتوى واضح..
وحِرْصا من جُحَا.كُمْ على إزالة القداسة من على هؤلاء القادة الأقزام، الذين صدَّقوا أنَّهم آلهة في الأرض، فإنَّ الإسراعَ بِنَشْر رسومٍ تُعَرِّيهم وتَفْضَحُهُم، سَيَجْلِب شيئًا من الاعتبار للشعوب المغلوبة على أمرها والمُكتفية من حين لآخر بهذه النكتة أو تلك حول هذا الحاكم أو ذاك.. وفي آخر الأمر ليس هؤلاء الحُكّام أفضل من أسيادهم في الغرب الذين لا يَسْلَمون جميعُهُم من ريشة الرّسامين الكاريكاتيرين في بُلدانهم.. مع العلم أنَّ حالَنَا المُزْري هذا في استكانة شعوبنا أمام جلاَّديها، فَتَحَ البابَ لمن في قَلْبه مَرَضٌ في بلدان الغرب لِكي يتطاولَ على الأكثر قداسة لدى شعوبنا وكان آخرُها الرُسوم الدنماركية التي كُنَّا رَحَّبْنا بِها لو تناوَلَتْ حاكماً من حكام العرب بدلاً من الرسول الأكرم.. هؤلاء القوم في الغرب يعرفون أنَّ حُكَّامَنا أقزامٌ، لهذا ذهبوا إلى الأقدس فينا لإذْلالِنَا.. ولو كان حكّامُنا أقوياءَ لكانوا هم موضوعَ رسومِ الدانمرك، وهذا لا يزيدهم إلاّ قوة لدى شعوبهم. لكن ما داموا غير ذلك فقد حان الوقتُ للتشهير السياسي بِهِم، وإلى ريشاتكم أيُّها الرسامون الأشاوس..
جُحَا.كُمْ
يتمُّ تلقي رسومكم على البريد التالي: johacomo@hotmail.com وللمرسل الحرية في أن يختارَ التعريف بنفسه إذا أراد، وكذلك التوقيع على الرسوم.

هناك تعليقان (2):

أشرف حمدي يقول...

سعيد جدا بعثوري علي هذه المدونة الرائعة .
لقد أثرت هذا الموضوع منذ أيام علي مدونتي ويشرفني زيارتكم للتواصل .
شاهدوا آخر تدويناتي بعنوان " رئيس الجمهورية في الكاريكاتير "
مع خالص حبي واحترامي
د. أشرف حمدي
رسام كاريكاتير مصري
http://caricatooz.blogspot.com/

غير معرف يقول...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘