2006-02-25

"فكرة" يا ليْتها تصبح "أفكار" اً

"فكرة" هي مُدوَّنة مُتميزة وهي أقربُ إلى جُحَا.كُمْ في لهْجتها السَّاخرة. وقد اختار صاحبُها التَّركيز على تونس وحاكمها. في حين باستطاعتِهِ أن يُوسِّع ساحتَها ومساحتَها على باقي الأنظمة العربية المُتشابهة في أمْراضها وعيوبها وجرائمها. هذا التمني مَرْجِعُهُ إلى قُدرة صاحب المُدونة على استثمار تقنيات المعلوماتية من سكريبتات وفلاشات، لإبداعِ طرائفَ وتعليقاتٍ جديرة بالتَّحية.. وكم يتمنَّى جُحَا.كُمْ أن تَتَكاثرَ المُدونات السَّاخرة على الشّبكة العربية، أمَلاً في أن نَسُدَّ فَرَاغاً مَهُولاً في هذا المجال الذي يُمكن أن يَضْمَنَ أمْرَيْن: الأوّل هُو التَّخفيف على الزَّائر العربي المُثْقَلة رُوحُهُ بِمَآسي العرب الدَّامية، والثَّاني كَسْر شوكة الطُّغاة العرب "المُنَزَّهين" في تَصَوُّرِهم عن كُلّ عَيْبٍ وجُرْمٍ، في حِين أنَّ كُلَّ "بَلاَوِينا" الصّهيونية والأمريكية والدانمركية وغيرها.. هي بِسَبَبِهم وأيْضا بِسَبَبِنا نحن المُتَخصّصين في البُكاء بَدَلَ الفِعل، فَلِنَضْحك على الأقلّ حتّى نَسْتَقْوي على ضُعفنا وعلى السَّاعين إلى إضعافِنا وإذلالِنا..وتحية إلى "فكرة"..

هناك تعليق واحد:

سامي يقول...

أهلا جُحَا.كُمْْ
أعذرني أولا على استعمال جُحَا.كُمْْ لمخاطبتك إذ لا أعرف اسم من يدير هذه المدونة القيمة

أسم مدونتك رائع و ذكي جدا و أتمنى أن تتحول مع مرور الزمن إلى معلم من معالم السخرية السياسية التي كما تفضلت و أشرت إليها نحن بحاجة ماسة لها.

تركيزي على تونس ليس من باب القطرية بل لأن تونس من أكثر الأنظمة البوليسية في العالم العربي. إذ لا يمكن مقارنة وضع الحريات السياسية هناك مع غيرها من بلدان المنطقة فنحن في أسفل السافلين.

أقترح عليك و على الإخوة المدونين العرب أن ننظم حملة على الأنترنت تستهدف بالسخرية حكامنا القابعين على مصيرنا.

ما رأيك في هذا ؟؟
أشكرك في النهاية على هذه الإلتفاتة اللطيفة لمدوني المتواضعة و التى أرجو أن تكون في مستوى توقعاتكم.

و السلام
أخوك سامي