2006-04-29

اعتذار وشكر

يعتذر جُحَا.كُمْ للزوار، أصدقاء وغيرهم، عن الخلل الذي أصاب عرض صفحات هذه المدونة والذي لم يكن ظاهرا إلاّ لمن يستعمل متصفح "انترنيت إكسبلورير" أو "آفان بروزرس"، ويأمل جُحَا.كُمْ، بعد أن عالج الأمر، أن يكون عرض المدونة سليما الآن وعلى كافة أنواع المتصفحات.
والشكر يذهب إلى كل من برومثيوس صاحب مدونة جهة النافذة الذي لفت انتباه جُحَا.كُمْ إلى هذا الخلل وأيضا إلى محمد الأمين صاحب مدونة خرابيشي الذي أكده..
ولكل جواد كبوة..
جُحَا.كُمْ

هناك 8 تعليقات:

Yahya_Ayash يقول...

كانت ظاهرة عندي إلى حوالي ساعة مضت!
لم يحدث عندي أي خلل، أستعمل فايرفوكس..

خرابشي يقول...

نعم أخي جحا.كم
الآن ليس هناك خطأ يظهر عندي في متصفح الإنترنت أكسبلورر.
وأرجو أن لا يكون ظاهرا لأي أحد آخر.
كنت أريد أن أقول لك أن الخطأ ربما في بعض الأحيان يكون في الأكواد التي تضعها على العمود على الجانب الأيمن والتي تكون مستنسخة من أماكن أخرى مثل العداد وخريطة الوزار وو وأنت لديك منه الكثير .ولكني نسيت أن أذكر ذلك فيما سبق.
وطالما أنك قد صححت ذلك الآن فلا حاجة لذلك.

johacom يقول...

العزيز الأمين
الخطأ لم يكن على العمود الأيمن وإنما في المتن الرئيسي، حيث كانت لي محاولة في إضافة كلمة "مرحبا بـ" أمام كلمة تعليقاتكم، وحدثت الكارثة.. تصور حتى إن أراد أن يكون الواحد متخلقا، فقد يسقط أحيانا في الخطأ، على أية حال أنا ممنون جدا بتعاونك
مع ألف تحية
جُحَا.كُمْْ

johacom يقول...

العزيز يحيا
شكرا على اهتمامك وتعاونك، أنا أيضا أستعمل فايرفوكس وهو السبب في كوني لم أكتشف الخطأ. إلاّ أني لم أفهم قصدك بقولك "كانت ظاهرة عندي إلى حوالي ساعة مضت" هل لك بتوضيح مع الشكر سلفا
وأيضا مع تحياتي
جُحَا.كُمْْ

Prometheus يقول...

الحمد لله على عودة المدونة الى سابق عهدها
وعلى العموم الف مبروك وخلي بالك من حكاية الاكواد لان أي خطأ بسيط قد يسبب الكثير من الصداع والتعب. مبروك مرة اخرى

الطارق يقول...

الحمد لله على سلامة المدونة ، فعلا كانت هناك مشكلة حاولت تنبيهك عليها عبر اضافة بريدك الإلكتروني عندي ولم أصادفك في المسنجر فانتظرت وكنت أظن أن الخلل عندي وحدي :)

عموما عودا حميدا وسعيد بإصلاح الخلل .

مدونة رائعة يجب أن لا تتوقف

المواطن المصري العبيط يقول...

عزيزي حجا وزميلي في العبط والعباطة، أحب أحييك على البلوج الجميل في فكرته ووحيه القادم من أشهر شخصية ناقدة وساخرة في التاريخ العربي، فبالطبع لا حرج على حجا في أن ينقد وفي أن يسخر، إلا إذا كان أمن الدولة له رأي آخر في أنه يعتقل جحا علشان يستريح من لزاعة لسانه وصراحته الممزوجة بسذاجة تفتح ناقدها قبل أن تفضح صاحبها مثلما كنت تقول لي

لا تتوقف عن الضحك، فشر البلية ما يضحك

غير معرف يقول...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘