2006-07-07

جُحَاكِيَات سريعة 9

صواريخ الثأر

في الوقت الذي أرسلت فيها واشنطن صاروخَها ديسكوفيري إلى الفضاء وكوريا صواريخَها الباليستية إلى مياه بحر اليابان الدولية، ها هي صواريخ المقاومة الفلسطينية المَحلية الصُّنْع، تأتي لتؤكدَ أنّ العرب لهم مكانهم هم أيضا في عصر الصواريخ.. آخر صاروخ فلسطيني وصل مؤخرا إلى المُوَلّد الكهربائي في عسقلان، أليس هذا أروع ردٍّ على قصف إسرائيل لِمُولّد الكهرباء في غزة؟.. ما رأي السّاهرين على تنظيف الصواريخ المشتراة، المُخزَّنة والمُغطّاة بالغُبار في ثكنات الأنظمة العربية الكارتونية؟ ما رأي ضُبّاط الصّف الأول من العرب المختصين بالصواريخ، في دورة تدريبية يتلقوْنَها في غزة على أيدي أبطال صواريخ المقاومة الفلسطينية ؟

تعازي القاتل

ما رأيكم في الخبر التالي؟ "قدّم القائد الأعلى للقوات الأمريكية في العراق الجنرال جورج كيسي والسفير الأمريكي لدى بغداد زلماي خليلزاد اعتذارهما وتعازيهما لعائلة الفتاة العراقية التي اغتصبها جنود أمريكيون وقتلوها وأفراد أسرتها، ووعدا بإنزال العقوبات بمن يثبت ضلوعه في الجريمة" وكما تلاحظون فإن الاعتذار مُوجَّهٌ من الجانب (الجانِي) الأمريكي مباشرة إلى عائلة الضحايا العراقية.. ولا اعتذار جاءَ موجَّهًا لما يُسمَّى حكومة عراقية والسبب واضح : بما أن العراق مغتَصَب بكاملِهِ، حكومةً وأرضاً، فإن الغاصب هو وحده الذي يختار ضحيَّتَه كما يختار طريقةَ التعامل معها، إمّا بالترغيب والتنصيب، أو بالصدمة والترويع، أو بالقتل دون اعتذار أو بالقتل مع الاعتذار أو ما إلى ذلك من خزعبلات العصر المغولي الحديث..

فريق متعدد القوميات

أنصار فريق كرة القدم الفرنسي يتجاوزون فرنسا لكيْ يشملوا بلداناً أخرى من العالم، أتعرفون لماذا؟ لأنّه يكاد يكون الفريق القومي الوحيد المتعدد القوميات وأبرز لاعبيه من أصلٍ غير فرنسي مثل زيدان الجزائري الأصل وتييري هنري الإفريقي وكذلك "تورام" و "مالودا" أمّا حارس المرمى "بارتيز" فهو من ناحيته برتغالي الأصل.. أحد العرب من المقيمين المُتَجَنِّسين في بلد أوربي (غير فرنسا)، قال إنّه يشجع فريق فرنسا لأنّ لاعبيه يُشْبِهونَهُ .. تخيَّلوا فريقاً عربياً (أي يُمثِّل كامل بلاد العرب ) و يكون لاعبوه من مختلف أعراق وقوميات بلاد العرب: كأن يكون حارس المرمى بربرياً من المغرب العربي، وقلبُ الدفاع قبطياً أو نوبياً من وادي النيل وقلبُ الهجوم كُرْدياً سورياً أو عراقياً وأجنحة الدفاع والهجوم مُوَزَّعة بين عرَبِ نَجْد وأرْمَن الشّام وتُركمان الهلال الخصيب هذا عدى سُمْرِ السودان والصومال.. أليس حَرِيًّا بفريقٍ مثل هذا أن يُنقذ الجامعة العربية من الاندثار ويضمنَ لعمرو موسى (رئيس الفريق الشرفي) مستقبلا رياضياً زاهراً بعد ماضٍ وحاضرٍ سياسيٍ غابر؟

حذاري أيّها الصوماليون
أن يستهجنَ أحدُنا اهتمامَ بَعْضَ العرب بكأس العالم بينما يتجرّع كل العرب كأسَ المرارة والمَذَلّة، فهذا مُبَرَّر مِائة في المائة. أمّا أن يصِلَ الأمر إلى قتل من يُشاهد هذه المباريات، فهذا أمرٌ لا يُمكن تبريرُه لا شرعياً و لا وضْعياًً.. حصل هذا مُؤخّرا في الصومال حيث قام مسلحون من ميليشيا مناصرة لاتحاد المحاكم الإسلامية بقتل رجل وطفلة كانا يشاهدان مباريات كأس العالم. ورغم أن القتلة ستتم محاكمتهم أمام المحاكم الإسلامية، فإن التخوف من أن يتم إلباس هذه المحاكم قُفْطان طالبان يبقى أمراً وارداً في ظل استعداء طُغاة العالم وأتباعهم الصغار من طغاة الجوار العربي والإفريقي.. وبالمناسبة ننتظر من صديقنا المُدوِّن الصومالي محمد الأمين صاحب مدونة خرابيشي الذي عاد لتوّه من ندوة نظّمتها قناة الجزيرة في الدوحة حول الوضع في الصومال.. أن يتناول هذا الموضوع ويكشف لنا بعضَ أبعاده.. مع تهنئتنا لعودته سالما وأيضا لعودة الصومال إلى الإعلام العربي في وقت يبدو فيه العرب وكأنهم نَسَوْا أو تناسَوْا أن الصومال بلد عربي إسلامي وأن الصَّوْملة هي من إحدى عوارض الحمل العربي الكاذب، مثلها مثل اللبننة والعرقنة والجزأرة وهلمّ جرّا..
جُحَا.كُمْ

هناك 7 تعليقات:

بعدك على بالى يقول...

مش عارفة ليه بعد ماقريت البوست ده لقيت نفسى بستدعى فيلم ناجى العلى من الذاكرة، تحديدا الشخصية اللى جسدها محمود الجندى وسؤاله العبثى والمصيرى " هى الجيوش العربية حتيجى إمتى"
ياعزيزى جحا سيظل بعضنا يغوص فى وحله، وأخر فى بتروله، وثالث أغلق الباب على حريمه.. منتهى نضاله..و .. و...،،،،
وأشرف القتلى يتساقطون كل لحظة ، جميعنا نكذب...جميعنا هزمنا و انكسرنا...الكل ليس واحد وفيما يبدو لن يكون...
خالص تحياتى

ayhm jzzan يقول...

بما أن العراق مغتَصَب بكاملِهِ، حكومةً وأرضاً، فإن الغاصب هو وحده الذي يختار ضحيَّتَه كما يختار طريقةَ التعامل معها،
كلمات تصف الموقف والجرح فعلا
بس وين العرب ووين الملايين وين الإيمان ووين النخوة

حائر في دنيا الله يقول...

سؤال إنما زي ضرب النار
الجيوش العربية هتيجي إمتي , دا سؤال بعدك على بالي وأعتقد الإجابة في العروض العسكرية وإحتفالات الرؤساء وحماية القادة لا أكثر من هذا
وممكن أيضاً لضربنا نحن لا مشكلة لديهم

Chai-7aleeb يقول...

France or Italy?

layal يقول...

وما فائدة الاعتذار
هي الشاة التي قتلت فهل يضيرها ان سلخت او علقت او قطعت

جُحَا.كُمْ يقول...

إلى بعدك على بالي
"سيظل بعضنا يغوص فى وحله، وأخر فى بتروله، وثالث أغلق الباب على حريمه"
رائع هذا الوصف الذي يلخص بدقة حالتنا المزرية.. وأشكرك على هذا التعليق الرائع.
مع مودتي العميقة
جُحَا.كُمْ
-------

إلى أيهم
في خبر كان
مع تحياتي الحارة
جُحَا.كُمْ
-------

إلى الحائر
توافقني إذن عزيز الحائر على نارية سؤال "بعدك على بالي"؟ وأوافقك من ناحيتي على إجابتك الحصيفة.
تحياتي
جُحَا.كُمْ
-------

إلى شاي-حليب
طبعا فرنسا وذلك رغم خسارتها للكأس والسبب هو فاشية الطليان وعنصريتهم..
جُحَا.كُمْ
-------

إلى ليال
اعتذاراتهم كاذبة كدموع التماسيح.. وأنت على حق في استهجانك.
مع مودتي
جُحَا.كُمْ

غير معرف يقول...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘