2007-01-28

جُحَاكِيَات سريعة 17

وداعا فلسطين
ماذا يمكن لجُحَا.كُمْ أن يقول غير الوداع لفلسطين وللقضية الفلسطينية، بعد أن قررت جماعات من ‏هذا الشعب المكلوم أن "تُعرقِنَ" الساحة الفلسطينية وتستبيح الدم الفلسطيني الذي سالت من أجله على ‏مدى نصف قرن دماء كثيرة، دماء ليست فلسطينية فحسب وإنما أيضا عربية وإسلامية ومسيحية؟ ‏المضحك المبكي في آن واحد هو أن الاقتتال الفلسطيني ليس طائفيا ولا طبقيا وإنما حقائيبا، أي من ‏أجل حقائب وزارية فارغة ومكاتب وزراية فوقها ملفات مؤجلة و"نفاضات" سجائر وكل ذلك في ظل ‏سيادة إسرائيلية طاغية أرضا وبحرا وجوا، ومع كل ذلك يتحدثون عن سُلطة.. دَعُوا جُحَا.كُمْ يبكي ‏أو يضحك أو... ينام ملء جفونه عن شواردكم.‏

حقيبة العار
وفي الوقت الذي يختلف فيه الفتحمساوين، أو إن شئتم، الحمستحاويون، إلى حد الاقتتال حول ‏مناصب أمنية واهية وحقائب وزارية فارغة وما دمنا في موضوع الحقائب ها هو إيهود أولمرت ‏يمنح اليوم "منصب وزير بدون حقيبة" إلى عربي إسرائيلي مسلم (فلسطيني آخر محتل) واسمه ‏‏"غالب مجادلة" (من المقترض أن يكون اسمه "مغلوب بدون مجادلة") يا للعار الديمقراطي...‏
في كل الأحوال لا حقائب للفلسطينيين، اللهم حقائب السفر لمن ييأس من الفلسطينيين ويترك الأرض ‏والأهل و"السلطة" ويقول مع جُحَا.كُمْ "وداعا فلسطين"‏

مغص معوي
اتهم العراق تركيا "بالتدخل في شؤونه الداخلية والسعي لتعميق الخلافات بين المكونات المختلفة ‏للشعب العراقي"... كلام سليم لو كان العراق وطنا مستقلا لم تستبح أرضه من قبل من جاؤوا من ‏وراء المحيطات بتحريض ممن يحتجون اليوم على تدخل تركيا وقبلها على تدخل العرب... أمريكا ‏وحلفاؤها الغربيون وإيران وإسرائيل، والقاعدة وسكان المريخ والشياطين، جميعهم تدخلوا في ‏العراق، بقيت تركيا؟ يا للعجب في هذه الوطنية الطارئة كمغص معوي...‏

جُحَا.كُمْ

هناك 13 تعليقًا:

عــــاشــــه يقول...

جحا

أنا غسلت إيدي منهم خلاص

بعد ماكنا نسمع شهداء فلسطينيين من أثر غارات إسرائيليه

قمنا نسمع قتلى من الطرفين من أثر صراع داخلي

وإسرائيل تتربع لتصفق وتضحك على غباهم

غير معرف يقول...

للتعارف
lusts2002@hotmail.com

محمد بن سالم يقول...

والله زودوها وصارت قلة ادب..

ماقدروا على اليهود راحوا

قوموها بينهم..

حائر في دنيا الله يقول...

عارف مات أكثر من 25 شخص في الأيام القليلة الماضية على يد الفتحاويين والحماسيين
والاتنين لم يستطيعا قتل مثلهم من المحتلين اليهود في سنة ماضية مثلا
للأسف هناك من يريد أن يجرنا لطريق في غاية السوء والمقاومة تنقاد خلفهم بسهولة
للأسف
!
مع تحياتي

Sharm يقول...

هكذا نحن منذ سنين طويلة
متى نفيق

adhm يقول...

ما الفرق بين غالب مجادلة واى وزير اخر فى اى وزارة اخرى فى اى بلد عربى
يا صديقى لدينا هنا مثلة وزراء صهاينة فى حكومات عربية
ايهما اخطر؟

مريض نفسى يقول...

لقد اثبتت العصابات الدينية انها بعيدة كل البعد عن اى تصرف ديمقراطى وانها لا تعرف سوى لغة الخراب والدمار باسم الجهاد يضحكون بةعلى الرعاع والجهلة وانصاف المتعلمين
حماس فى غزة وحزباللة فى لبنان والتكفيرين والظلاميون فى العراق يعرقلون مسيرة النور والتقدم نحومستقبل افضل لشعوب اشتاقت للتخلص من وهم الجنةالموعودة وغيرها من الخرافات والاكاذيب التى تصلح فقط لنشر الرعب والدمار باسم ديانات عجزت عن تحقيق السعادة لمن يؤمنون بها

مريض نفسى يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
حمود عصام يقول...

السلام عليكم أخي العزيز جحا
أتمنى أن تفلح هذه المحاولة ويكون الرد قد وضع أخيرًا
بارك الله فيك يا عزيزي

عصام

El Armouty يقول...

فينك يا عم جحا انت رحت فين من أسبوعين لم نسمع منك أىجديد أرجو ان تكون بخير
أخيك الأرموطى

El Armouty يقول...

فينك يا عم جحا أرجو أن تطمئنا عليك فى اسرع وقت

جُحَا.كُمْ يقول...

إلى عاشه
يبدو أنه مازال هناك أمل في أن نستعيد ثقتنا في من انطبعت حياتنا بحياتهم أي الفلسطينيين
مع تحياتي لك
جُحَا.كُمْ
------

إلى المجهول
من يرغب في التعارف لا يترك نفسه مجهولا،
ومع هذا أنا في انتظار بريدك وعسى ألا يكون سخاما
تحياتي
جُحَا.كُمْ
------

إلى بن سالم
لم تكن قلة أدب فقط وإنما أيضا قلة معروف وقلة فهم وقلة وعي.. الخ
تحياتي
جُحَا.كُمْ
------

إلى الحائر
هذا ما كان يجعلني مثلك حائرا وأيضا حاقدا على كل من استهزأ يأيام عمري التي قضيتها في التضامن معه..
مع مودتي لك
جُحَا.كُمْ
------

إلى شارم
ذلك هو السؤال الذي لا يطرحه سوى من استفاق من نومة أهل الكهف
تحياتي
جُحَا.كُمْ
------

إلى أدهم
فعلا يا صديقي، كل وزرائنا هم على شاكلة هذا "الغالب المجادلة" وحقائب وزاراتهم هي إما للتهريب أو للترهيب أو للاثنين معا
ومرحى بزيارتك دائما.
جُحَا.كُمْ
------

إلى المريض النفسي
اعتقد أن هذا الاسم لا تقصد به نفسك وإنما من يزورك أو من يخالفك الرأي، وأرجو ألا تشملني بهذه التسمية، لأني في الواقع سأخالفك في الرأي حين تضع الكل في الكل في سلة واحدة. وحرصك على جنة الهنا والآن لشعوبنا هو حرص صادق لكنه لا يخلو من مثالية، لأن التاريخ بقدر ما تحركه الأفكار تحركه العواطف أيضا وبقدر ما تحركه الوقائع تحركه الشرائع، سماوية كانت أم أرضية... وعلى أية حال فإن للحديث بقيةإن بقينا سالمين من كل مغالاة.
تحياتي
جُحَا.كُمْ
------

التعليق الملغى من قبل جُحَا.كُمْ هو نسخة ثانية وطبق الأصل من تعليق الزائر السابق الذي كرر إرساله، وهو ليس بأي حال رقابة تعسفية من قبل جُحَا.كُمْ الكاره بطبيعته للرقابة.
-----

إلى عصام
إذا كنت تقصد محاولة وضع تعليق في مدونة جُحَا.كُمْ، فها أنت قد أفلحت والحمد لله.. وهذا يعني أنه لم تكن المشكلة مزمنة.
وسعدت بهذه الزيارة الأولى والفريدة من نوعها.
تحياتي
جُحَا.كُمْ
------

إلى الأرموطي
عزيزي
تعليقك الأول
جعلني أشك أنك صرت تنتحل شخصية جُحَا.كُمْ أو أن جُحَا.كُمْ قد تقمص شخصيتك أنت لكي يرسل إلى نفسه تعليقا بتوقيعك.
على أية حال ها أنت صححت المسار، ورغم حرصك على الاطمئنان على سلامة جُحَا.كُمْ وهو ما أشكر عليه جزيل الشكر فتأكد أن جُحَا.كُمْ هو أيضا حريص على سلامتك منذ أن هجرتَ تقريبا مدونتك وتركتها في فراش التدوين تتقلب وحيدة. فلماذا كل هذا الهجران آه يا آسي على حد تعبير سمير غانم.
تحياتي ومودتي الدائمة
جُحَا.كُم

غير معرف يقول...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘