2005-12-02

350 لغة

تلقيتُ اليومَ أوَّلَ تعليقٍ من مصدرٍ مجهول (انظر بالنقر على "تعليقات" أسفله)، وهو تعليقٌ لا علاقةَ له لا بالمُدونة ولا بمواضيعها المنشورة، وإنّما هو تَهْنِئة بمناسبة سنوية وهي عيد ميلاد المسيح ورأس السنة، وإنْ جاء التعليق-التهنئة، سابقاً لأوانِه بعض الشَّيء، فقد تزامنَ وصولُه مع ذِكرى عيد ميلاد جُحَا.كُمْ كشخصٍ وكَمُدَوَّنة، وبالتالي فقد رحَّبْتُ به واستبشرتُ به خيْراً. والطريف هو أنَّ هذا التَّعليق-التهنئة تَضَمَّن عبارةَ التَّهْنئة في 350 لُغة من لغاتِ العالم، بما في ذلك اللُّغة العربية طبْعاً. وعبثاً حاولتُ العثورَ على عبارة التهنئة في لغاتٍ أخرى. ومنها بالخصوص لغةُ القُوَّة التي باتَتْ لغةً ميِّتة في لسانِ المُتحكِّمين في مصائِرنا، لكيْ يستعمِلوا مكانَها لغةَ التَّوَسُل (القريب مِنَ التَّسَوُل) التي سبِقَ أن بشَّرَ بها وزيرُ خارجية قطر في وقت بدأت تُقرَع فيهِ أجراسُ الحرب على العراق.
إلى اللقاء

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

غير معرف يقول...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘