2006-03-10

من قال أن صدام لا يقرض الشعر؟


عودتنا الزعامات العربية أنها متعددة المواهب، فمن الملك حسين الأردني والملك الحسن الثاني الراحلين، اللذين برهنا عن موهبتهما في قيادة الطائرات العسكرية ليس للحرب طبعا وإنما للإستعراض، إلى الملك عبد الله الثاني البارع في قيادة الدرجات النارية، إلى خادم الحرمين في رقصة السيف، إلى العقيد القذافي في كتابة القصة، إلى، وهنا بيت القصيد، الرئيس الأسير صدام حسين الذي قيل والعهدة على من قال، أنه، إسوة بالشاعر أبي فراس الحمداني، كتب قصيدة عصماء وصلت إلى جُحَا.كُمْْ وها هو يعرضها عليكم دون التأكد من صحة نسبة هذه القصيدة من مصدر محايد وموثوق:

ما كنت أرجو ان أكون مداهناً
بعض القطيع وسادةَ السفهاءِ
من قال ان الغرب يأتي قاصداً
ارض العروبة خالص السراءِ؟
من قال ان الماء يسكر عاقلاً
والعلج يحفظ عورة العذراءِ؟
من قال ان الظلم يرفع هامةً
ويجر في الأصفاد كل فدائي؟
من كبل الليث يكون مسيداً
حتي وان عد من اللقطاءِ
اني أحذركم ضياع حضارةٍ
وكرامةٍ وخديعة العملاء
هذا إبائي صامد لن ينحني
ويسير في جسمي دم العظماء
أعراق انك في الفؤاد متوج
وعلي اللسان قصيدة الشعراءِ
أعراق هز البأس سيفك فاستقم
واجمع صفوفك دونما شحناءِ
بلغ سلامي للطفولة بعثرت
ألعابها بين الركام بتهمة البغضاء
بلغ سلامي للحرائر مُزقت
أستارها في غفلة الرقباء
بلغ سلامي للمقاوم يرتدي
ثوب المنون وحلة الشهداء
بلغ سلامي للشهيدين وقل
فخري بكما في الناس كالخنساءِ
ارض العراق عزيزة لا تنحني
والنار تحرق هجمة الغرباء
يحيا العراق بكل شبر صامدا
يحيا العراق بنخوة الشرفاء

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘