2006-12-18

جُحَاكِيَات سريعة 13

لاَ
اقتتال الفلسطينيين يعني قتل القضية الفلسطينية يعني قتلنا نحن العرب أيضا، نحن الذين عشنا معها وبها ومن أجلها ‏بشكل أو بآخر... سياسة أنظمتنا على تنوعها المذهبي تفاعلت على مدى أكثر من نصف قرن مع هذه القضية بالسلب ‏أو بالإيجاب وانعكس ذلك على شعوبها في حياتها اليومية من الرغيف إلى الصحيفة ومن القصيد إلى التجنيد.. كل ‏عربي يحمل هذه القضية في داخله بطريقة أو بأخرى... وكلما غاب عنها غاب عن عروبته... وكل مسلم وضع القدس ‏نصب عينيه، مَثُلَت القضية أمامه، سجادةً للصلاة... القضية الفلسطينية هي للعربي محور هويته القومية... وللمسلم ‏محور هويته الروحية.. وبالتالي ليس من حق الفلسطيني أن يتقاتل مع الفلسطيني فيتماثل مع قابيل وإلا سيندثر مع ‏القضية وسنندثر معه، ونصبح هنوداً حمر بفعلِ الدِّماء، أو قُروداً مُسْخ ويا للعماء... لا وألْفُ لا.‏

يا للمهانة
آخر خبر من وكالات الأنباء يقول: "أولمرت يرفض دعوة الأسد لإجراء مفاوضات" لم يجد جُحَا.كُمْ رغبة في نقل ‏تفاصيل الخبر هنا... فهو "من عنوانه باين" فقط اكتفي بالتعليق التالي: الذي يحمل لقب الأسد يكون عليه الاقتداء ‏بخصال ملك الغاب... وملك الغاب معروف عنه أنه يفتك (حقه الطبيعي) ولا يطلبه (من أي كان)... فمن هو الأسد ‏إذن ؟ بشار أم أولمرت؟ علم الأبراج الصينية تحدد بالحيوانات، ويبدو بالمقاييس الصينية أن برج عرب هذا العصر قد ‏تحدد بالنعامة.. يا للمهانة...‏

مرْصدُكُم
في آخر محاولة وقبل أن يقضي الله أمرا كان مفعولا، سيعرض جُحَا.كُمْ وبالاتفاق والتنسيق مع زميلنا وصديقنا ‏احجيوج، الصيغة النهائية لميثاق مرصد المدونين.. وستبقى تدوينة الميثاق مفتوحة، لمدة أسبوع، لما يلزم ويكفي من ‏ملاحظاتكم وبعدها سيبدأ تنفيذ انجاز موقع المرصد، دون إمكانية الأخذ في الاعتبار بعد ذلك، الملاحظات التي قد ‏تصل متأخرة..‏

جُحَا.كُمْ

هناك 3 تعليقات:

3ola يقول...



السلام عليكم وهذه زيارتي الأولى لمدونتك الجميلة ,,

كل الشكر على كلماتك وياريت يكون احساسك بالقضية موجود عند كل الفلسطينيين اليومين دول ,,

ساعات كتير بحس ان الكثير من العرب قلبه مع قضية فلسطين اكثر من الفلسطينيين انفسهم !

تحياتي لك .. من غزة

جُحَا.كُمْ يقول...

إلى علا
شكرا عزيزتي على زيارتك وتثمينك لموقف جُحَا.كُمْ الذي لا يحتاج إلى شكر..
وشرفت المدونة
جُحَا.كُمْ

غير معرف يقول...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘